نص الكتاب الأقدس

نص (٥۱-٦٠)

٥۱ انّا حلّلنا لكم اصغآء الاصوات والنّغمات ايّـاكم ان يخرجكم الاصغآء عن شأن الادب والوقار افرحوا بفرح اسمي الاعظم الّذي به تولّهت الافئدة وانجذبت عقول المقرّبين. انّـا جعلناه مرقاة لعروج الارواح الى الافق الاعلى لا تجعلوه جناح النّفس والهوى انّـي اعوذ ان تكونوا من الجاهلين. ۳۲ E
٥۲ قد ارجعنا ثلث الدّيات كلّها الى مقرّ العدل ونوصي رجاله بالعدل الخالص ليصرفوا ما اجتمع عندهم فيما امروا به من لدن عليم حكيم. يا رجال العدل كونوا رعاة اغنام الله في مملكته واحفظوهم عن الذّئاب الّذين ظهروا بالاثواب كما تحفظون ابنآئكم كذلك ينصحكم النّاصح الامين. E
٥۳ اذا اختلفتم في امر فارجعوه الى الله ما دامت الشّمس مشرقة من افق هذه السّمآء واذا غربت ارجعوا الى ما نزّل من عنده انّه ليكفي العالمين. ۳۳ قل يا قوم لا يأخذكم الاضطراب اذا غاب ملكوت ظهوري وسكنت امواج بحر بياني انّ في ظهوري لحكمة وفي غيبتي حكمة اخرى ما اطّلع بها الاّ الله الفرد الخبير. ونراكم من افقي الابهى وننصر من قام على نصرة امري بجنود من الملأ الاعلى وقبيل من الملئكة المقرّبين. E
٥٤ يا ملأ الارض تالله الحقّ قد انفجرت من الاحجار الانهار العذبة السّآئغة بما اخذتها حلاوة بيان ربّكم المختار وانتم من الغافلين. دعوا ما عندكم ثمّ طيروا بقوادم الانقطاع فوق الابداع كذلك يأمركم مالك الاختراع الّذي بحركة قلمه قلّب العالمين. ۳٤ E
٥٥ هل تعرفون من ايّ افق يناديكم ربّكم الابهى وهل علمتم من اي قلم يأمركم ربّكم مالك الاسمآء لا وعمري لو عرفتم لتركتم الدّنيا مقبلين بالقلوب الى شطر المحبوب واخذكم اهتزاز الكلمة على شأن يهتزّ منه العالم الاكبر وكيف هذا العالم الصّغير. كذلك هطلت من سمآء عنايتي امطار مكرمتي فضلاً من عندي لتكونوا من الشّاكرين. E
٥٦ وامّا الشّجاج والضّرب تختلف احكامهما باختلاف مقاديرهما وحكم الدّيّان لكلّ مقدار دية معيّنة انّه لهو الحاكم العزيز المنيع. لو نشآء نفصّلها بالحقّ وعداً من عندنا انّه لهو الموفي العليم. ۳٥ E
٥٧ قد رقم عليكم الضّيافة في كلّ شهر مرّة واحدة ولو بالمآء انّ الله اراد ان يؤلّف بين القلوب ولو باسباب السّموات والارضين. E
٥۸ ايّاكم ان تفرّقكم شئونات النّفس والهوى كونوا كالاصابع في اليد والاركان للبدن كذلك يعظكم قلم الوحي ان انتم من الموقنين. E
٥٩ فانظروا في رحمة الله والطافه انّه يأمركم بما ينفعكم بعد اذ كان غنيّاً عن العالمين. لن تضرّنا سيّئاتكم كما لا تنفعنا حسناتكم انّما ندعوكم لوجه الله يشهد بذلك كلّ عالم بصير. E
٦٠ اذا ارسلتم الجوارح الى الصّيد اذكروا الله اذاً يحلّ ما امسكن لكم ولو تجدونه ميتاًً انّه لهو العليم الخبير. ۳٦ ايّاكم ان تسرفوا فى ذلك كونوا على صراط العدل والانصاف في كلّ الامور كذلك يأمركم مطلع الظّهور ان انتم من العارفين. E