نص الكتاب الأقدس

نص (۱۸۱-۱٩٠)

۱۸۱ قد اضطرب النّظم من هذا النّظم الاعظم واختلف التّرتيب بهذا البديع الّذي ما شهدت عين الابداع شبهه. E
۱۸۲ اغتمسوا في بحر بياني لعلّ تطّلعون بما فيه من لئالي الحكمة والاسرار. ايّاكم ان توقّفوا في هذا الامر الّذي به ظهرت سلطنة الله واقتداره اسرعوا اليه بوجوه بيضآء هذا دين الله من قبل ومن بعد من اراد فليقبل ومن لم يرد فانّ الله لغنيّ عن العالمين. E
۱۸۳ قل هذا لقسطاس الهدى لمن في السّـموات والارض والبرهان الاعظم لو انتم تعرفون. قل به ثبت كلّ حجّـة في الاعصار لو انتم توقنون. ١٠۸ قل به استغنى كلّ فقير وتعلّم كلّ عالم وعرج من اراد الصّـعود الى الله ايّـاكم ان تختلفوا فيه كونوا كالجبال الرّواسخ في امر ربّكم العزيز الودود. E
۱۸٤ قل يا مطلع الاعراض دع الاغماض ثمّ انطق بالحقّ بين الخلق تالله قد جرت دموعي على خدودي بما اراك مقبلاً الى هواك ومعرضاً عمّن خلقك وسوّاك اذكر فضل مولاك اذ ربّيناك في اللّيالي والايّام لخدمة الامر اتّق الله وكن من التّآئبين. هبني اشتبه على النّاس امرك هل يشتبه على نفسك خف عن الله ثمّ اذكر اذ كنت قآئماً لدى العرش وكتبت ما القيناك من ايات الله المهيمن المقتدر القدير. ١٠٩ ايّاك ان تمنعك الحميّة عن شطر الاحديّة توجّه اليه ولا تخف من اعمالك انّه يغفر من يشآء بفضل من عنده لا اله الاّ هو الغفور الكريم. انّما ننصحك لوجه الله ان اقبلت فلنفسك وان اعرضت انّ ربّك غنيّ عنك وعن الّذين اتّبعوك بوهم مبين. قد اخذ الله من اغواك فارجع اليه خاضعاً خاشعاً متذلّلاً انّه يكفّر عنك سيّئاتك انّ ربّك لهو التّوّاب العزيز الرّحيم. E
۱۸٥ هذا نصح الله لو انت من السّامعين. هذا فضل الله لو انت من المقبلين. هذا ذكر الله لو انت من الشّاعرين. ١١٠ هذا كنز الله لو انت من العارفين. E
۱۸٦ هذا كتاب اصبح مصباح القدم للعالم وصراطه الاقوم بين العالمين. قل انّه لمطلع علم الله لو انتم تعلمون. ومشرق اوامر الله لو انتم تعرفون. E
۱۸٧ لا تحملوا على الحيوان ما يعجز عن حمله انّا نهيناكم عن ذلك نهياً عظيماً في الكتاب كونوا مظاهر العدل والانصاف بين السّموات والارضين. E
۱۸۸ من قتل نفساً خطأً فله دية مسلّمة الى اهلها وهي مائة مثقال من الذّهب اعملوا بما امرتم به في اللّوح ولا تكوننّ من المتجاوزين. ۱۱۱ E
۱۸٩ يا اهل المجالس في البلاد اختاروا لغة من اللّغات ليتكلّم بها من على الارض وكذلك من الخطوط انّ الله يبيّن لكم ما ينفعكم ويغنيكم عن دونكم انّه لهو الفضّال العليم الخبير. هذا سبب الاتّحاد لو انتم تعلمون. والعلّة الكبرى للاتّفاق والتّمدّن لو انتم تشعرون. انّا جعلنا الامرين علامتين لبلوغ العالم الاوّل وهو الاسّ الاعظم نزّلناه في الواح اخرى والثّاني نزّل في هذا اللّوح البديع. E
۱٩٠ قد حرّم عليكم شرب الافيون انّا نهيناكم عن ذلك نهياً عظيماً في الكتاب والّذي شرب انّه ليس منّي . اتّقوا الله يا اولي الالباب. ۱۱۲ E